بوابة اليمن

الصحة تاج على رؤوس الأصحاء

عملية تكميم المعدة في الأردن والمُضاعفات التي قد تنتُج عنها وكيفية التعامُل معها!

إجراء عملية تكميم المعدة في الأردن تُعتبر من الأمور الشائعة لدى الكثير من الأشخاص ممن يُعانون من السمنة المُفرطة، والأردن مشهورة بالأطباء الذين يقومون بإجراء تلك العملية.

وعملية تكميم المعدة تهدف بالأساس إلى فُقدان الوزن بشكل سريع لهؤلاء الذين لم يتمكنّوا من فُقدان وزنهُم بالطُرق التقليدية مثل الجري، الرياضة، التمارين الرياضية وغيرهم من الطُرق الأخرى، والتي بالتأكيد لها فاعلية كبيرة في فُقدان الوزن، ولكن هُناك بعض الأشخاص الذي يكون وزنهُم وصل لوضع حرج، ولا يستطيعوا وقتها الانتظار والصبر لشهور، فتكون تلك العملية الحل المُناسب لهُم، وفي موضوع اليوم سنتحدّث عن بعض المُضاعفات التي يُمكن أن تنتُج بعد إجراء تلك العملية، للمزيد أيضا شاهد موقع عملية تكميم المعدة دليلك الشامل عن قص المعدة.

ما هي المُضاعفات التي قد تحدُث بعد إجراء عملية تكميم المعدة في الأردن؟ دعونا نتعرف عليها!

1- مُضاعفات تخُص الجراحة: من النتائج التي قد تترتب نتيجة إجراء تلك العملية هي نتائج أوتكميم المعدة في الاردن مُضاعفات قد تحدُث نتيجة إجراء العملية نفسها، بحيث قد يحدُث نزيف داخلي، وكذلك انسداد المعدة أو الأوعية، وفي بعض الحالات تكون المُضاعفات عُبارة عن تسريب في المعدة أو فتق جراحي أو فتح للجرح نفسه، لذلك تجنُباً لذلك يجب اختيار الطبيب المُناسب لاجراء تلك العملية الجراحية بسلام وآمان كما تحدثنا في الموضوع السابق علاج السمنة.

2- مُضاعفات تخُص الرئة: قد تحدُث بعض المُضاعفات على الرئتين كذلك مثل الالتهابات الرئوية والصدرية، وكذلك تكوّن البلغم على منطقة الصدر، وفي حالات أخرى حرجة قد يُصاب الشخص بجلطات وانسداد في الرئتين، والتقليل من كفاءة عمل الجهاز التنفُسي.

3- مُضاعفات تخُص الأوعية الدموية وجهاز القلب: كذلك من ضمن المُضاعفات التى قد تحدُث نتيجة إجراء تلك العملية، هي مُضاعفات تخُص جهاز القلب والأوعية الدموية داخل جسم الإنسان.

حيث من المُمكن أن ينتُج سكتات دماغية، وكذلك مشاكل في عضلة القلب، والتي تكون النوبات القلبية نتيجة لها، بالإضافة إلى عدم انتظام ضربات القلب في أحيان أخرى، ولعلاج تلك المُضاعفات في حال الشعور بها، يجب مُرجعة الطبيب المُختص بالعملية في أقرب وقت مُمكن.

4- مُضاعفات تخُص الكُلى والكبِد: هُناك كذلك مُضاعفات قد تحدُث للشخص في منطقة الكُلي والكبِد، وتكون نتيجتها فشل كُلوي أو حتة فشل إحدى الكليتين، وكذلك فشل كبدي أو التهابه حسب السبب وراء ذلك.

Tags: , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *